45 قتيلا في تفجير سيارة مفخخة واشتباكات في الصومال

كشك | 30 يوليو 2017 على 13:36 | آخر تحديث 30 يوليو 2017


89

أكّدت الشرطة الصومالية، اليوم الأحد، أن 6 أشخاص لقوا مصرعهم وأصيب 20 آخرون على الأقل، جراء تفجير سيارة مفخخة بالعاصمة الصومالية “مقديشو”، في وقت وقع فيه اشتباك بين حركة “الشباب” المتطرفة وقوة حفظ السلام الإفريقية، راح ضحيته 39 جندياً.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الضابط في الشرطة محمد حسين، قوله إن الهجوم وقع وسط شارع مكتظ قرب مركز للشرطة في محيط فندق “مكة المكرمة”، ما يجعل معظم الضحايا مدنيين، مؤكدا أن حصيلة القتلى لا تزال في ارتفاع مستمر، إذ أصيب العديد من المتضررين بجروح بليغة.

ورجّح الضابط للصحفيين أن الهجوم قد يكون تفجيرا انتحاريا، مضيفا أن هدفه لم يحدّد بعد.

في سياق آخر، وقع اشتباك اليوم الأحد بين مقاتلي حركة “الشباب” الإسلامية المتطرفة وقوات من بعثة حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي، في حي “بولامرير” بمنطقة “شبيلي السفلى” على بعد نحو 140 كيلومترا جنوب غربي مقديشو.

وبهذا الخصوص، صرّح العقيد حسن محمد لوكالة “رويترز” أن مقاتلي حركة “الشباب” نصبوا كميناً لقافلة تقل جنودا من بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال، مضيفا أن الكمين تحول إلى معركة شرسة بين الطرفين ما زالت مستمرةً لحدود الساعة، ولكن لم يتضح بعد عدد القتلى والجرحى.

يُشار إلى أن وسائل الإعلام المحلية أفادت بأن حركة “الشباب” الإسلامية المتطرفة هي من تبنت مسؤولية عن التفجير السيارة المفخخة.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية