700 أسرة مغربية وضعت شكوى ضد اخضرار لحم العيد

كشك | 8 سبتمبر 2017 على 11:24 | آخر تحديث 8 سبتمبر 2017


340

وضعت 700 أسرة مغربية شكوى لدى مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا)، وذلك على خلفية ظاهرة اخضرار لحم أضاحي العيد.

وبعد توصل مصالح المكتب بالشكوى قامت بإجراء التحاليل المخبرية على العينات التي تم أخذها من بعض الأضاحي وقد مكنت بحسب المكتب من رصد جراثيم تعفنية تنتمي إلى عدد كبير من بكتيريا الجهاز الهضمي من نوع الكلوستريديا وبسودوموناس وكوليفورم وسطافيلوكوك.

غير أن جزءا كبيرا من المجتمع المغربي لم يقتنع بتبريرات المكتب الوطني للسلامة الصحية للمواد الغرائية، إذ أكدت كونفيدرالية صيادلة المغرب أن هذه الظاهرة التي تتكرر بالمغرب للسنة الثانية، يعود سببها إلى “مافيات تستثمر في مجال المواشي وتلجأ إلى أساليب تعليف المواشي وتسمينها بطرق مشبوهة لا تحترم فيها صحة المغاربة”.

وكشفت الكونفدرالية بأن “المواد الكيميائية المستعملة بهدف تسمين المواشي تعرف فوضى عارمة دون أي مراقبة من الوزارة الوصية، لاسيما أن هذه المواد تباع في السوق السوداء من قبَل بائعي الأعلاف، والتي تجهل مكوناتها الحقيقية ومصدرها؛ ما يجعلها تستعمل عشوائيا وبدون أي دراسات ميدانية أو مراقبة”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية