مندوبية التامك تكذب: الحالة الصحية للسجين محمد الجناتي الادريسي “عادية”

أكدت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن الحالة الصحية للسجين محمد الجناتي الإدريسي “عادية ولا توحي بكونه مضربا عن الطعام منذ ما يقارب 26 يوما”.

وأوضحت المندوبية في بلاغ صحفي، أنه على إثر نشر شكاية في أحد مواقع التواصل الاجتماعي لمحامي السجين محمد الجناتي الإدريسي نزيل السجن المحلي بوركايز بفاس، ضد مدير المؤسسة ورئيس مصلحة الأمن و الانضباط، أن الشكاية المذكورة “مجرد ادعاءات باطلة لا أساس لها من الصحة، حيث إن الحالة الصحية للسجين عادية ولا توحي بكونه مضربا عن الطعام منذ ما يقارب 26 يوما”.

وأضافت المندوبية، أن “السجين يمتنع عن الاستفادة من الفسحة بمحض إرادته، كما يستفيد من الاستحمام والزيارة كغيره من السجناء دون تمييز”، مذكرة بأن آخر زيارة قامت بها عائلته له كانت بتاريخ 22 نونبر الجاري، حيث أحضرت له بعض الألبسة وغيرها.

أما بالنسبة للتطبيب، يشير المصدر ذاته، فإن السجين لم يتقدم بتاتا بطلب لزيارة الطبيب.

وفي هذا الصدد، جددت المندوبية العامة تأكيدها على أنها ستبقى حريصة على تطبيق القانون على جميع نزلاء المؤسسة بدون تمييز، مع العمل على استفادتهم من كافة الحقوق التي يكفلها لهم القانون.