هذا ما قررته الأمانة العامة للبيجيدي بعد بلاغ "انتهى الكلام" لبنكيران

هذا ما قررته الأمانة العامة للبيجيدي بعد بلاغ “انتهى الكلام” لبنكيران

أفاد بلاغ صادر عن اجتماع الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، قبل قليل من يومه الإثنين 09 يناير 2017، أنها قررت تبني تبنيا كاملا ما ورد في بلاغ بنكيران الذي أعلن فيه عن توقف المشاورات الحكومية مع عزيز أخنوش وامحند العنصر.

وجاء في نص البلاغ “إن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية المجتمعة في لقاء استثنائي مساء يوم الإثنين 10 ربيع الثاني 1438 الموافق ل 9 يناير 2017، لمدارسة مسار المشاورات الخاصة بتكوين الحكومة ومضامين البلاغ الصادر عن رئيس الحكومة مساء يوم الأحد 08 يناير 2017، تتبنى تبنيا كاملا ما ورد فيه وتعتز بمضامينه”.

وقال بنكيران في تصريحات للصحافة، إن قيادة الحزب تداولت في التطورات الأخيرة لمسار تشكيل الحكومة، موضحاً في جواب على سؤال لأحد الصحفيين “هل سيجيب أخنوش في حالة ما إذا اتصل به”؟ فكان جواب بنكيران على الشكل التالي: “واش كاين شي واحد مكيجوبشي من يتصل به”، وهو ما يعني من كلامه أنه مستعد للجلوس مع رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، رغم بلاغ “انتهى الكلام مع أخنوش”.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
كشك
-->