مجهولون يُطلقون الرصاص على مدرسة إسلامية بهولندا غالبية تلامذتها مغاربة

مجهولون يُطلقون الرصاص على مدرسة إسلامية بهولندا غالبية تلامذتها مغاربة

أفادت صحيفة “Het Parool” الهولندية، يومه الأربعاء 11 يناير 2017، أن المؤسسة التعليمية الاسلامية “الصديق” الواقعة بالعاصمة أمستردام، قد تعرضت إلى إطلاق نار كثيفٍ من طرف مجهولين، ورغم عدم تسبب هذا الفعل الإجرامي في أي خسائر مادية كانت أم بشرية، إلاّ أن وقعه على التلاميذ والجهاز الاداري كان مدمراً.

amsterdam-a

وكانت مؤسسة “الصديق” الاسلامية، التي يُشكل المُتمدرسون المغاربة غالبية تلاميذها، قد تعرضت للرّشق بـ 8 رصاصاتٍ، رست إثنتان منهما وسط أحد الفصول الدراسية، وأخرى في مرحاض التلميذات، حيث أوضح مسؤول من جهازها الإداري للصحيفة، أن هذا الفعل الاجرامي حدث ليلاً، لذا لم يُسفر عن أي خسائر في الأرواح، غير أن ذوي التلاميذ أصيبوا بصدمة كبيرة، مما اضطرّ بعض التلاميذ إلى التغيب منذ ذلك الحين عن فصولهم الدراسية.

amsterdam-c

يُشار إلى أن حالات الاعتداء المتكررة على مساجد ومدارس إسلامية قد تفاقمت بشكل ملموس في الآونة الأخيرة بهولندا، وتأتي كتنفيس عن احتقان عنصري بدأ يسري بين الهولنديين تُجاه كل ما هو إسلامي، غذّته من جهة الاعتداءات الارهابية التي ضربت باريس، بروكسيل وبرلين، ومن جهة ثانية التحريضات “الإسلاموفوبية”، خصوصاً تلك الموجهة أساساً إلى مغاربة هولندا، والتي ما فتأ يُطلقها بعض السياسيين المحسوبين على التيار اليميني المتطرف كالعنصري “خيرت فيلدرز”.

amsterdam-b

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
حسين عصيد
-->