الأبطال المغاربة في فريق "ماتادورز دبي" يستعدون لبطولة "إنفيوجن" العالمية

احمامو والعلمي المروني.. بطلان للكيك بوكسينغ المغربي ببطولة “إنفيوجن” العالمية

سيكون فريق “ماتادورز دبي” للملاكمة و”الكيك بوكسينغ” والرياضات المماثلة، الذي يشرف عليه الإطاران المغربيان جلال حُمير ويونس باعلي، على موعد مع المشاركة في بطولة “إنفيوجن” العالمية التي تحتضنها مدينة أبو ظبي الإماراتية خلال شهر مارس 2017 المقبل، والتي تعتبر التظاهرة العالمية الثانية من حيث قوة المشاركين، الجوائز المالية والمتابعة العالمية على مستوى 160 دولة حول العالم بعد بطولة “غلوري”.

فريق “ماتادورز دبي” سيدخل هذه التظاهرة العالمية، وهو معزز ببطلين مغربيين تألقا بشكل كبير في الرياضات القتالية، وحققا نتائج كبيرة مهّدت لهم دخول العالمية من بابها الواسع، ويتعلق الأمر بكل من أيوب أحمامو وطه العلمي المروني، قاسمهما المشترك أن بدايتهما كانت بالمغرب، قبل أن يُقررا الانتقال للعيش في الإمارات العربية، ودخول النادي الذي أتاح لهما فرصة لإثبات مواهبهما.

أيوب أحمامو .. البطل الذي هجر المغرب بسبب الإهمال:

بدأ مشواره في الرياضات القتالية سنة 2000، عندما كان يبلغ من العمر 10 سنوات فقط بنادي “نيس المحمدية”، وكانت أول مشاركة له في بطولة وطنية للشبان سنة 2006، حصل خلالها على المركز الأول، قبل أن يتوج سنة 2009 بأول بطولة وطنية للكبار في وزن 57 كيلوغراماً.

سنة 2011 كانت بداية مشواره رفقة المنتخب المغربي، ومن خلال أول مشاركة له في البطولة الإفريقية حصل فيها على المركز الأول، قبل أن يعود سنة 2014 للفوز ببطولة العالم في “المواي طاي” أو “الملاكمة التايلاندية” بماليزيا، وبالبطولة العربية التي احتضنتها الأردن.

غادر احمامو المغرب بسبب الإهمال والإقصاء الذي عومل به من طرف المسؤولين على هذا النوع من الرياضات بالمغرب، ليقرر بعد ذلك الهجرة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل والبحث عن أفاقٍ جديدة، لينضمّ بعد ذلك إلى فريق “ماتادورز دبي”، الذي سيشارك معه خلال البطولة العالمية المقبلة.

ويسعى البطل المغربي خلال بطولة “إنفيوجن” لتمثيل المغرب على أحسن وجه ورفع الراية الوطنية عالياً، عندما يواجه يوم 24 مارس المقبل ضمن البطولة العالمية خصمه الهولندي من أصل مغربي “حمزة الصالحي”.

طه العلمي المروني.. البطل الذي تحدى المرض:

كان يعاني من مشاكل في التنفس في طفولته، نصحه الأطباء والمختصون بمزاولة الرياضة للتعافي من المرض، دخل عالم الرياضات القتالية في سن الرابعة عندما مارس رياضة “التايكواندو”، قبل أن يتوجه لممارسة رياضة “المواي طاي” تحت إشراف الإطار الدولي “أحمد كونان”.

تُوج طه العلمي بلقب في البطولة الوطنية في فئة الشبان، وأستدعي لتعزيز تشكيلة المنتخب الوطني وهو في الـ 19 من العمر، ليفوز ببطولة العرب لـ”المواي طاي” في مناسبتين، وببطولة إفريقيا تالياً، قبل أن يحصل على المركز الثاني في بطولة العالم في نفس الرياضة بمقدونيا سنة 2012.

وسبق للبطل المغربي طه العلمي المروني أن حمل الحزام الأسود الأسيوي”WKBF” في رياضة “الكيك بوكسينغ” سنة 2015، بالإضافة إلى حزام الشرق الأوسط “WKBF” في نفس النوع الرياضي سنة 2015، ويستعد في نزاله القادم  ببطولة “إنفيوجن” العالمية البطل الهولندي “سيرجينيو كانتيرس”.

يُشار إلى  نادي “ماتادورز دبي”، وهو فريق محترف للملاكمة و”الكيك بوكسينغ”، من التفوق في عالم الرياضات القتالية بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بفضل جهود الإطارين الشابين جلال حمير ويونس باعلي، حيث حقق النادي نجاحات باهرة في جميع المسابقات التي شارك فيها منذ نشأته سنة 2012.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
ياسين بن ساسي
-->