إسبانيا تعتقل 3 مغاربة يُزورون الوصفات الطبية للحصول على “القرقوبي”

اعتقلت الشرطة الإسبانية 3 مغاربة بمدينة “بلنسية”، وضبطت بحوزتهم أزيد من 100 وصفة طبية مزورة لأدوية مضادة للقلق، يمارسون بها الاحتيال على الصيدليات للحصول على أدوية ممنوعة، بغرض بيعها في السوق السوداء، وذلك بحسب ما أوردته وسائل إعلام إسبانية، يوم أمس الخميس 02 مارس 2017.

وذكرت الشرطة الإسبانية في بيان صحفي، أنها عثرت على 1380 حبة دواء مزيل للقلق، موزعة في أكياس تعود للمؤسسات الصيدلانية لمقاطعة “برغش” الإسبانية، وهي في حوزة المعتقلين الثلاثة، البالغة أعمارهم ما بين 21 و45 عاماً، ويُقيمون في العاصمة مدريد بصفة قانونية.

وذكرت المصادر ذاتها، أن جهاز الشرطة بمقاطعة “برغش”، شن يوم السبت الماضي مداهمات على أحد الفنادق في مدينة “بلنسية”، حيث كان ينزل المغاربة الثلاثة، مشيرة إلى أن لديهم سجلات جنائية تتعلق بجرائم مماثلة، وكان قد ألقي القبض على أحد  الثلاثة عند محاولته شراء دواء مضاد للقلق من صيدلية في بلنسية باستعمال وصفات طبية مزورة .

وأشارت الشرطة، في بيانها، إلى أن الارتفاع الأخير في أعداد الوصفات المزورة الخاصة بابتياع الأدوية المضادة للقلق والاكتئاب عن طريق الاحتيال، راجع إلى انتشارها بين المتعاطين لأسباب تتعلق بالمتعة والترفيه،  غير أن مروجيها يعمدون إلى خلطها مع مواد مخدرة أخرى لتعزيز تأثيرها على المتعاطين، مشيرة إلى أن العلبة الواحدة من هذا الدواء الذي يضم 60 حبة، تكلف مشتريها من الصيدلية 2.70  يورو فقط، فيما يناهز ثمن بيع الحبة الواحدة في السوق السوداء  ما بين 4 إلى 5 يورو، أي أن حجم الأرباح التي تجنى من البيع غير المشروع للعلبة الواحدة تبلغ ما بين 300 و450  يورو.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
آخر ساعة
-->