والدة القاضي المعزول عادل فتحي لـ"كشك": الرميد نكل بقاض مريض ولهذا أدعو عليه في صلواتي

والدة القاضي المعزول عادل فتحي لـ”كشك”: الرميد نكل بقاض مريض ولهذا أدعو عليه في صلواتي

على خلفية الاحتجاز الإداري الذي تعرض له ابنها القاضي المعزول عادل فتحي بابريطانيا،  وجهت خديجة فهمي دعوة للحقوقيين ورجال القضاء للتدخل لوقف ما يتعرض لها ابنها المصاب بخلل عقلي.

وأعلنت فهمي في تصريح لجريدة “كشك” أن ابنها مريض عقليا ومن إرهاصات مرضه أنه يقوم بممارسات لا يمكن فهمها من قبيل احتجاجه على السلطان الأمنية بمطار لندن واتهامها بالميز العنصري لأنها خصصت بوابة للمهاجرين عوض الممر المخصص لمواطنيها.

وقالت في اتصال هاتفي مع “كشك”، أنها لا تدري لحدود الساعة ما حل بابنها مشيرة أن السلطات البريطانية قد تكون قد شعرت أن ابنها القاضي المعزول يعاني من اختلال عقلي.

وفي هذا السياق كشفت أن الاضطرابات التي ظهرت على ابنها القاضي المعزول فتحي مرتبطة بطبيعة عمله وضغوطه مضيفة أن وزير العدل حاكم ابنها وهو مغيب مسلوب الإرادة لأنه كانت له معطيات حول مرضه العقلي.

وتساءلت الأم المكلومة: كيف يتحدث الرميد عن المحاكمة العادلة في الوقت الذي ضحى بابني وهو يعلم أنه مريض.قبل أن تضيف لا استوعب لحد الآن كيف يفعل وزير يقول بأن مرجعيته إسلامية هذا بقاض مريض لم يكن يدري والى الآن ماذا يفعل؟

وأضافت كان على الرميد أن يطالب بتوفير العلاج لابني ويحفظ كرامته وكرامة القضاء المغربي، والرسول صلى الله عليه وسلم قال بأن القلم رفع عن المغيب حتى يستفيق.

واسترسلت المتحدثة موضحة:” الرميد نكل بقاض مريض لا حول له ولا قوة ولقد رأيته في هذا الأسبوع في القناة الثانية يفتخر بأنه وزير العدل وأنا أقولها للعالم الرميد ظالم لأنه استقوى على ابني  وشرده هو وأبنائه رغم يقينه من مرضه قاضيا مريضا، وكتم شهادة الحق عن الملك بحيث أصدر قرارا باسمه بعزل ابني المريض من سلك القضاء فهل هذا هو العدل الذي يتحدث عنه.

وأوضحت فهمي أنها ألفت رؤية الملك محمد السادس وهو يزور المرضى ويعطف عليهم، ولا يمكن أن يوافق على قطع رزق قاض مريض لو تم إخباره بحقيقة وضعه الصحي.

وقالت فهمي أدعو على الرميد في كل صلواتي، ودعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب.إنه يتحدى الجميع بأنه يتابع كل الشكايات، والعائلة وضعت له عدة شكايات بالرميد نفسه  تدعوه إلى مراجعة قراره الخاطئ، لكنه يصر ان يشعرنا أننا لسنا مواطنين فالحكومة دعت لاحترام حقوق المرضى ووزيرها في العدل شرد أسرة ب3 أطفال بين 11 و3سنوات بسبب مرض معيلها.

وختمت موضحة أنها ترفع شكواها إلى الله وإلى الملك للتدخل في ملف ابنها المعزول ليرفع عنها هذا الظلم وعن أبنائه الثلاثة الذين يواجهون مصيرا مجهولا.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
كشك
-->