بوحاميدي: لهذه الأسباب لم يطرح “البام” فيضانات الرباط وسلا على دورة مجلس الجهة

كشفت سعاد بوحاميدي رئيسة فريق حزب الاصالة والمعاصرة بمجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، عن أسباب عدم طرح فريق البام لقضية فيضانات الرباط وسلا ضمن جدول اعمال دورة مجلس الجهة التي انعقدت يوم الاثنين 06 مارس 2017، بحضور ررئيس الجهة عبد الصمد سكال ووالي الجهة عبد الوافي لفتيت.

وأوضحت بوحاميدي في تصريح لجريدة “كشك” الإلكترونية أنها راسلت مباشرة بعد الفيضانات رئيس الجهة لعقد اجتماع طارئ وعاجل لكشف ملابسات الموضوع وحجم الضرر الذي لحق بالمواطنين، مشيرة إلى أن الدورة التي عقدت يوم الإثنين الماضي كانت قد برمجت قبل الفيضانات ولم يتمكن فريق حزب الاصالة والمعاصرة من الدفع في اتجاه إدراج هذه النقطة في جدول الأعمال.

وأوضحت بوحاميدي أنه كان من المفترض أن يعقد اجتماع يوم الخميس الماضي مع الفرق إلا أنه تأجل، حيث كان سيخصص لدراسة حجم الأضرار التي خلفتها الفيضانات وانعكاساتها على الساكنة وتقييم مدى تنفيذ مجلسي الرباط وسلا وشركة ريضال ومؤسسة تهيئة بورغراغ للاتزاماتهم في هذا الموضوع.

وعن الاتهامات الموجهة لفريق حزب الاصالة والمعاصرة بالمجلس بعدم ممارسة دوره كمعارضة، شددت بوحاميدي على أن فريق البام بمجلس جهة الرباط “يريد ممارسة معارضة بناءة وليس بلطجية”، وعليه فإنها تنتظر مدها بالوثائق الإدارية الضرورية وعقد الاجتماع مع رئيس الجهة ومختلف المتدخلين في هذا الموضوع.

بالمقابل، تعهدت بوحاميدي بمتابعة ملف فيضانات الرباط وسلا إلى غاية استفادة كل المتضررين من ساكنة وأصحاب سيارات الأجرة من تعويضات على الأضرار التي لحقت بهم، لافتة إلى ضرورة وضع ميزانية للطوارئ وتفعيل قانون التعويضات.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
لحسن سكور
-->