الملك: إفريقيا يحكمها اليوم قادة براغماتيون متحررون من العُقد الإيديولوجية

أكد الملك محمد السادس، أن القارة الإفريقية اليوم يحكمها جيل جديد من القادة البراغماتيين، المتحررين من العقد الإيديولوجية، التي عفا عنها الزمن.

وشدد الملك محمد السادس في كلمة موجهة إلى المشاركين في منتدى “كرانس مونتانا” بمدينة الداخلية، الذي افتتح يومه الجمعة 17 مارس 2017، على أن هؤلاء القادة الجدد يعملون بكل  غيرة وطنية ومسؤولية عالية من أجل استقرار بلدانهم، وضمان انفتاحها السياسي، وتنميتها الاقتصادية وتقدمها الاجتماعي.

وقال العاهل المغربي في الرسالة الملكية الموجهة للمنتدى العالمي المنعقد تحت شعار “نحو افريقيا جديدة للقرن الواحد والعشرين”، إنه يضع يده ضمن يده في أيدي هؤلاء القادة الغيورين على وحدة وتقدم افريقيا، داعيا في ذات السياق إلى العمل سويا من أجل تعزيز دور القارة الإفريقية التي أصبحت تحضى بها في العلاقات الدولية.

وأكدت الرسالة الملكية، أن المغرب يؤمن بقدوة إفريقيا على رفع التحديات التي تواجهها، وعلى النهوض بالتنمية البرشوية والمستدامة لشعوبها، لما تتوفر عليه من موارد طبيعية ومن كفاءات بشرية هائلة.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
عبد الرحيم العسري
-->