السموني لـ”كشك”: على العثماني أن يتصرف كرجل دولة وألا يتبع منهجية بنكيران في التفاوض

أكد خالد الشرقاوي السموني، مدير مركز الرباط للدراسات السياسية والإستراتيجية، أن سعد الدين العثماني  الذي عينه الملك محمد السادس لتشكيل الحكومة، على عاتقه مسؤولية وطنية جسيمة وكبيرة، وليس سياسية فحسب، ويجب عليه أن يتصرف خلال مفاوضاته مع الأحزاب كرجل دولة وليس كرجل حزبي.

وأوضح خالد الشرقاوي السموني في تصريح لجريدة “كشك” الإلكترونية، أن في حالة إتبع سعد الدين العثماني نفس المنهجية والخطة التي سار عليه سابقه، عبد الإله بنكيران في مفاوضاته مع الأحزاب، فقد يواجه صعوبات، من شأنها أن تؤخر تشكيل الحكومة المغربية المقبلة.

وأضاف مدير مركز الرباط للدراسات السياسية والاستراتيجية، في تصريحه أنه في حالة ما إذا فشل سعد الدين العثماني في تشكيل الحكومة، فستبقى كل الاحتمالات واردة، والتي قد تقتضيها المصلحة العليا للبلاد، وذلك حتى لا يتم تعطيل سير المؤسسات الدستورية، و العبث بإرادة الناخبين.

وقال خالد الشرقاوي السموني إن قرار الملك محمد السادس بإعفاء عبد الإله بنكيران من مهامه يعد قرارا سليما دستوريا، لكونه يأتي انطلاقا من الصلاحيات الدستورية المخولة له بصفته رئيسا للدولة، ويقع على عاتقه السهر على احترام الدستور و على حسن سير المؤسسات،

وأشار المصدر ذاته إلى أن “البلوكاج” الذي شهدته البلاد لمدة 5 أشهر أدخلها في أزمة سياسية، و جمود اقتصادي، و عطالة برلمانية، و توقف في حركة الاستثمار بسبب عدم المصادقة على قانون المالية لسنة 2017 من قبل البرلمان.