مستشار الملك الزناكي: مدينة محمد السادس طنجة-تيك ستساهم في خلق مائة ألف منصب شغل

قال ياسر الزناكي، مستشار الملك محمد السادس، اليوم الاثنين بمدينة طنجة، إن مشروع “مدينة محمد السادس طنجة-تيك” يروم خلق دينامية اقتصادية بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة بصفة خاصة وبالمغرب بصفة عامة.

وأضاف الزناكي، في تصريح صحافي بمناسبة حفل التوقيع على بروتوكول الاتفاق لإحداث “مدينة محمد السادس طنجة-تيك” الاقتصادية المندمجة الجديدة بطنجة، تحت رئاسة الملك محمد السادس، أن هذا المشروع انعكاس مباشر على أرض الواقع للمجهودات التي يقوم بها الملك من خلال الزيارات الملكية للعديد من الدول وخاصة الزيارة التي قام بها الملك إلى جمهورية الصين الشعبية.

وأشار إلى أن هذا المشروع، الذي يتطلب استثمارا بقيمة مالية تقارب نحو 10 مليار دولار، سيساهم في الرفع من قيمة الصادرات بنحو خمسة مليارات، وخلق مناصب شغل للمواطنين المغاربة ولساكنة طنجة على الخصوص، حيث من المنتظر أن تصل مناصب الشغل المحدثة إلى 100 ألف منصب شغل على مدى عشر سنوات.

وأوضح الزناكي أن مشروع “مدينة محمد السادس طنجة-تيك” المندمجة سيتم إنشاؤه على مساحة أولية تبلغ 500 هكتار على أن تصل إلى 2000 هكتار خلال عشر سنوات، مبرزا أن هذا المشروع يتضمن العديد من البرامج الصناعية منها، على الخصوص، صناعة السيارات والطائرات التي حقق فيها المغرب تطورا مهما، فضلا عن الصناعات الغذائية والطاقات المتجددة وسياحة الأعمال وغيرها من الصناعات.

وقال الزناكي إن هذا المشروع، الذي يوليه الملك محمد السادس اهتماما خاصا، سيعود بالنفع العميم على كل المواطنين.

ويأتي هذا المشروع الصيني المغربي الضخم، تبعا للاتفاقية التي وقعها إلياس العماري، رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، مع شركتي (Haite Group) و(Morocco China International).