تقرير غوتيريس حول الصحراء يدعو المغرب والبوليساريو إلى استئناف المفاوضات

تقرير غوتيريس حول الصحراء يدعو المغرب والبوليساريو إلى استئناف المفاوضات

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيؤيس أمس الإثنين 10 أبريل 2017، المغرب والبوليساريو إلى استئناف المفاوضات حول ملف الصحراء.

وأوضح غوتيريش الأمين العام للمنظمة الدولية في مسودة تقريره السنوي أنه يعتزم إطلاق محادثات جديدة بشأن النزاع المستمر منذ فترة طويلة حول الصحراء، لافتا إلى أن المفاوضات “يجب أن تتضمن مقترحات من كل من المغرب وجبهة البوليساريو.”

وقال غوتيريش في تقريره الذي قدمه لمجلس الأمن لمراجعته: “أعتزم اقتراح إعادة إطلاق عملية المفاوضات بروح جديدة مفعمة بالحيوية” مشددا على أنه “لتحقيق تقدم يجب أن تكون المفاوضات منفتحة على مقترحات وأفكار الجانبين ويمكن للجزائر وموريتانيا بما أنهما بلدان مجاوران، بل يجب عليهما، تقديم مساهمات مهمة لهذه العملية”.

وينتظر أن يعين الأمين العام للأمم المتحدة، الألماني هورست كولر مبعوثا أمميا جديدا إلى الصحراء خلفا للأمريكي كريستوفر روس الذي قدم استقالته من منصبه مطلع شهر مارس الماضي.

ورغم أن الألماني هورست كولر الذي يعول عليه لرعايه هذه المفاوضات في حالة إطلاقها، ليس دبلوماسيا كسابقيه الذين تولوا هذه المهمة، إلا أنه اشتغل في المجال السياسي لفترة طويلة من بوابة حزب أنجيلا ميركل “الاتحاد الديموقراطي المسيحي”، وسبق له أن أدار مجموعة من العمليات التفاوضية في بلاده كالتفاوض مع حكومة جمهورية ألمانيا الديموقراطية حول توحيد العملة الألمانية، التفاوض مع موسكو حول سحب القوات السوفياتية من ألمانيا، وشغل كذلك كبير المفاوضين في معاهدة ماستريخت حول العملة الأورويبة الموحدة.

إلى ذلك ينتظر أن يجدد التقرير السنوي الذي سيقدمه الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريس أمام مجلس الأمن مهام بعثة المينورسو لولاية أخرى من سنة.

وقد أجرى سفير المغرب بالأمم المتحدة عمر هلال محادثات مع الأمين العام للأمم المتحدة وأثمرت هذه المحادثات موافقة المغرب على الرجوع الكامل لأعضاء بعثة المينورسو الذين تم طردهم السنة الماضية، ليطوى الخلاف نهائيا مع هذه المنظمة الدولية.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
لحسن سكور
-->