هذا ما قررته مديرية الأمن بخصوص الشرطيين المتورطين في حادثة "ولد الفشوش"

هذا ما قررته مديرية الأمن بخصوص الشرطيين المتورطين في حادثة “ولد الفشوش”

تقرر، صباح اليوم الأربعاء، الاحتفاظ بشرطيين تحت تدبير الحراسة النظرية، للبحث معهما حول الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهما، وذلك في إطار البحث الذي تباشره المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في موضوع حادثة سير بجروح .

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن الأمر يتعلق بضابط للأمن يعمل بالهيئة الحضرية بمنطقة أمن المحيط بالرباط، والذي كان مكلفا بتدبير الإجراءات الأمنية في محيط مكان الحادثة، بالإضافة إلى مفتش الشرطة العامل بمصلحة حوادث السير والذي كان مكلفا بإجراءات المعاينة.

وأشار إلى أن إجراءات البحث القضائي في هذه النازلة تتواصل مع جميع أطراف الحادثة، بغرض تحديد المسؤوليات القانونية، وتقديم كل من ثبت تورطه في أفعال إجرامية أمام النيابة العامة المشرفة على البحث.

وكان بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني قد أكد يوم أمس، أنها اتخذت قرارا يقضي بالتوقيف المؤقت عن العمل في حق مفتش شرطة باشر إجراءات معاينة حادثة سير بجروح، وقعت صباح أول أمس الاثنين، بأحد شوراع مدينة الرباط، في انتظار انتهاء البحث القضائي في النازلة، وذلك بعدما تم تسجيل تجاوزات وإخلالات مهنية في حقه خلال مزاولته للمهام المسندة إليه.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
كشك
-->