حقوقي فرنسي يهاجم سفير فنزويلا بالأمم المتحدة: إذا لم تستحي فقل ما شئت..!

حقوقي فرنسي يهاجم سفير فنزويلا بالأمم المتحدة: إذا لم تستحي فقل ما شئت..!

هاجم يوسف الإدريسي، رئيس الجمعية الفرنسية المغربية لحقوق الإنسان، “رافاييل راميريز” سفير فنزويلا لدى الأمم المتحدة، وذلك على خلفية طلبه أنطونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم للمتحدة بأن يتم أخذ الأراضي الفلسطينية والأقاليم الجنوبية المغربية بعين الاعتبار في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وأوضح الإدريسي في تصريح لجريدة “كشك” الالكترونية أن ما آثار غضبه في تصريح السفير الفنزويلي في الأمم المتحدة، المعروف بولائه لجبهة البوليساريو، هو الطريقة التي تكلم فيها عن المغرب، ولعبه لدور الأستاذ لإعطاء المغرب دروسا في في احترام حقوق الإنسان، مع العلم أن بلده يعتبر من معاقل الأنظمة الديكتاتورية في أمريكا اللاتينية.

وأضاف المتحدث أن آخر من يعطي الدروس للمغرب هو السفير الفنزويلي، بدليل عدد المهاجرين الهاربين من بلده بسبب المضايقات والمخاطر الحقيقية التي يتعرضون لها لا لشيء إلا لمواقفهم المناهضة لديكتاتورية هوغو تشافيز وخلفه” نيكولاس مادور”.

واسترسل مصدر كشك متسائلا: أين ثروات فنزويلا البلد الغني بالبترول والغاز الطبيعي، ومواطنوها يشحتون في شوارع العواصم الأوربية، مشيرا أن أحسن ما يقال لسفير فنزويلا هو المثل القائل: إذا لم تستحي فاصنع ما شئت وفي هذه الحالة فقل ما شئت.

وأردف الناشط الحقوقي الفرنسي، مذكرا أن عمر هلال سفير المغرب رد بما يناسب على سفير فنزويلا، بالنظر للعد الكبير من الفنزويليين الذين يقتاتون من مطارح النفايات لأن ثروات بلدهم نهبت وسرقت من قبل أتباع تشافيز، مشيرا أن التكنولوجيات الحديثة فضحت عورات الأنظمة الديكتاتورية، لدرجة أن الأنترنيت اليوم فضح سوءات تلك البلدان ومنها فنزويلا طبعا، يضيف الإدريسي.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
كشك
-->