حملة تحسيسية بأزيلال للتوعية بأهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي

حملة تحسيسية بأزيلال للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي

نظمت مندوبية وزارة الصحة بالتعاون مع جمعية “الوحدة” بأزيلال، حملة للتحسيس حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي والرحم، وذلك بالنسبة للنساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 40 و69 سنة.

وتهدف هذه الحملة، حسب بلاغ توصلت جريدة “كشك” الإلكترونية  بنسخة منه، إلى “تحسيس فئة عريضة من النساء بخطورة هذا الداء، سبل الكشف عنه، والمبادرات التضامنية الواجب الانخراط فيها لدعم ومؤازرة النساء المعنيات بالمرض وتمكينهن من الولوج للعلاج”، مشدداً على وجوب “التوعية حول أهمية الفحص المبكر، وتعزيز  مشاركة النساء في البرامج الصحية التي تخصهن، وكذا التوعية بمرض سرطان الثدي الذي يمكن تفادي مضاعفاته الخطيرة عبر العلاج المبكر، وتزويد النساء المعنيات بالنصائح والمعلومات العلمية والطبية حول المرض”.

جدير بالذكر، فإن منظمة الصحة العالمية أشارت لإصابة ما بين 30 ألف شخص إلى 45 ألف سنويا في المغرب بمرض السرطان. وتمثل سرطانات (الثدي، والرحم، والرئة، والقولون، والكبد، والدماغ) حوالي 60 % من حالات السرطان المؤدية إلى الوفاة، كما أن حوالي 7000 إصابة جديدة تتعلق بسرطان الثدي سنويا.

saratan

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
أسماء بوخمس
-->