البرنامج الحكومي يُفسد الود بين "الاستقلال" و"البيجيدي"

البرنامج الحكومي يُفسد الود بين “الاستقلال” و”البيجيدي”

يبدو أن حزب الاستقلال الذي رفض الاصطفاف في المعارضة رغم تخلي سعد الدين العثماني عنه في مشاروات تشكيل الحكومة، لن يركن طويلا لخيار “المساندة النقدية” للحكومة الحالية بقيادة حزب العدتالة والتنمية.

فقد شن الحزب هجوما قويا على رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بسبب منهجيته في إعداد البرنامج الحكومي الذي قدمه يوم الأربعاء الماضي أمام مجلسي البرلمان وحدد فيه الخطوط العريضة التي سيشتغل عليها في السنوات الخمس القادمة.

وانتقد حزب الاستقلال في افتتاحية صدرت بجريدة “العلم” لسان حال الحزب السرية التي أحاط بها العثماني عمليية إعداد البرنامج الحكومي و”كأن الأمر يتعلق بصناعة قنبلة ذرية، تستوجب كل تلك السرية”، يقول كاتب الافتتاحية.

واعتبر حزب الاستقلال أن العثماني “لم يعر أي اهتمام يذكر للفرقاء المعنيين بهذا البرنامج، من نقابات، وأحزاب سياسية”، على الرغم من أن “الوزراء الأولين السابقين، ورؤساء حكومات سابقين بادروا باستطلاع آراء، ومواقف الفرقاء قبل عرض برامجهم الحكومية على أنظار البرلمان”.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
لحسن سكور
-->