إحالة "ولد الفشوش" ورفيقه على أنظار الوكيل العام للملك

إحالة “ولد الفشوش” ورفيقه على أنظار الوكيل العام للملك

بعدما احتفظت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط بخمسة أشخاص تحت تدبير الحراسة النظرية، وذلك لضرورة البحث القضائي المنجز تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في قضية ما بات يعرف بحادثة “ولد القشوش”، علمت جريدة “كشك” الإلكترونية من مصادر خاصة، أنه تمت إحالة حمزة الدرهم وصديقة على أنظار الوكيل العام للملك يومه الجمعة 21 أبريل الجاري.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط، قد احتفظت يوم أمس على 5 أشخاص تحت تدابير الحراسة النظرية، ثبت لديها تورطهم بشكلٍ مباشر في الواقعة المتعلقة بحادثة السير التي ارتكبها  “صاحب الفيراري” يوم الاثنين 17 أبريل الماضي بالرباط، وذلك على خلفية تكشّف جملة تفاصيل تتعلق بمحاولتهم تغيير معالم الحادثة، عبر الإدلاء ببيانات مغلوطة من أجل تضمينها في محضر قانوني، فضلا عن تبديد وإتلاف دليل مادي من ضمن المحجوزات المرتبطة بالبحث.

ويُتابع في القضية حسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، سائق السيارة المتسبب في الحادثة حمزة الدرهم، ثم شقيقه ومرافقهما، بالإضافة إلى ضابط الأمن الذي كان مكلفا بتدبير الأعمال النظامية بمحيط مكان الحادث، وكذا مفتش الشرطة الذي باشر إجراءات المعاينة.

يُشار إلى أن قضية “سائق الفيراري” حسن الدرهم قد اندلعت يوم الإثنين الماضي، بعد انتشار شريط فيديو مثير له على مواقع التواصل الإجتماعي وتطبيق “الواتساب”، يظهر فيه وهو يحتسي المشروبات الروحية وهو في حالة سكر طافح داخل سيارته الفارهة، ليظهر ثانية وهو يسخر من رجال الشرطة الذين يُحررون له محظر حادثة سير ارتكبها حين صدم سيارته بثلاث سيارات أخريات بمدينة الرباط، قبل أن يركب سيارة الاسعاف وهو يدخن سيجارته.

 

 

 

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
كشك
-->