غرافيتي لقبلة بين ميسي ورونالدو يُثير الغضب قبل الكلاسيكو (صورة)

غرافيتي لقبلة بين ميسي ورونالدو يُثير الغضب قبل الكلاسيكو (صورة)

(أ ف ب) – أثار غرافيتي (رسم على الجدران) يظهر الاجنتيني ليونيل ميسي يقبل البرتغالي كريستيانو رونالدو الغضب الجمعة في برشلونة، قبل يومين من الكلاسيكو المنتظر بين فريقيهما برشلونة وريال مدريد في قمة المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

ورسم العمل الفنان الإيطالي تيفيبوي في مرآب للحافلات وسط برشلونة، مستغلا تزامن موعد المباراة بين الغريمين التاريخيين وعيد العشاق في كاتالونيا الأحد المقبل.

ويظهر النجمان، الخصمان على أرض الملعب واللذان احتكرا جائزة أفضل لاعب في العالم خلال الأعوام الماضية، متشابكين ويتبادلان القبل بحنان وبينهما كرة قدم. ويقف ميسي القصير القامة، على رؤوس أصابعه وهو يطبع قبلة حميمة على شفتي رونالدو، حاملا وردة حمرا في يده اليمنى.

وتجمع عدد من السياح الجمعة لتصوير الرسم الذي نال تعليقات كثيرة على وسائل التواصل الاجتماعي وفي الصحافة.

وقال الفنان الايطالي لوكالة فرانس برس “بحثت عن رسالة أمل وتفاؤل. مع كل المواجهات الحاصلة في عالم كرة القدم، بين المشجعين، أردت القول: يجب التعامل مع كل ذلك بهدوء، وسخرية. الهدف من الرياضة هو الاستمتاع”.

وتابع: “ميسي وكريستيانو خصمان، أعرف انهما لن يتبادلا القبل. لكن الفن يجب أن يظهر عالما مثاليا، يفاجىء، يستفز”.

يذكر أن تيفيبوي، واسمه الحقيقي سالفا، يتحدر من ميلانو لكنه يتخذ من برشلونة مقرا منذ 13 عاما، ويستخدم بعض شوارعها معرضا له.

وقد حول برسومه سابقا ميسي إلى المسيح، البابا فرنسيس إلى سوبرمان، بابلو بيكاسو إلى البوكيمون بيكاتشو، فنسانت فان غوغ إلى “هيبستر” وسالفادور دالي إلى راسم للجدران.

وفي الحملة الانتخابية الأميركية الأخيرة، رسم الفنان قبلة بين المرشح الجمهوري الذي أصبح رئيسا دونالد ترامب وخصمته الديموقراطية هيلاري كلينتون، مفتتحا سلسلة “الحب أعمى” والتي ينتمي اليها أيضا احتضان ميسي ورونالدو.

todaayyyy

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
كشك
-->