الإعدام لمتهمين في قضية اغتصاب جماعي لطالبة بالهند

الحكم في أشهر قضية اغتصاب جماعي لطالبة..!

أيدت المحكمة العليا الهندية أحكاماً بالإعدام في حق أربعة رجال مدانين على خلفية اغتصاب جماعي وقتل طالبة في دلهي.

وذكرت قناة “البي بي سي”، أن محكمة بالهند كانت قد أصدرت أحكاما بالإعدام سنة 2013 في حق المتهمين اكشاي ثاكور وفيناي شارما وبوان غوبتا ومكيش بعد اغتصابهم جماعيا لطالبة في دلهي.

وأوردت القناة ذاتها أن القاضي ر.بانوماثى رد على طلب الاستئناف بأن الرجال ارتكبوا “جريمة وحشية” اهتز لها ضمير المجتمع، مضيفة أن هذه الجريمة الوحشية أدت إلى غضب في جميع أنحاء الهند والعمل على سن قوانين جديدة لمكافحة جرائم الاغتصاب.

وتعود فصول القضية إلى ديسمبر 2012، حيث تعرضت الطالبة ”جيوتي سينغ”  التي تبلغ من العمر 23 عاما لاغتصاب جماعي على متن حافلة، كانت قد استقلتها مع صديقها، وهما عائدان من السينما بعد مشاهدة فيلم 2012، وقد تعرض صديقها أيضا للضرب المبرح.

وكانت قد انتهت هذه الحادثة المؤسفة بموت الضحية “جيوتي سينغ”، التي لم يكشف عن اسمها إلا عام 2015 من طرف والدتها، وكانت وفاتها بعد 13 يوما من الواقعة، حيث ماتت في مستشفى بسنغافورة، بعد أن نقلت إلى هناك لتلقي العلاج.

وكان ستة رجال قد اعتقلوا على خلفية القضية، وعثر على أحدهم منتحرا في السجن في مارس 2013 أما متهم آخر كان يبلغ من العمر 17 عاما في ذلك الوقت، فقد أطلق سراحه عام 2015 بعد أن قضى ثلاث سنوات في مرفق للإصلاح، وهو الحد الأقصى لعقوبة الأحداث في الهند.

منال رضيان

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
كشك
-->