جبهة سورية تناشد الملك لإنقاذ اللاجئين العالقين على الحدود الجزائرية

جبهة سورية تناشد الملك لإنقاذ اللاجئين العالقين على الحدود الجزائرية

رفعت ” جبهة الإنقاذ الوطني في سورية” رسالة إلى الملك محمد السادس، تدعوه فيها بأن يشمل بعطفه اللاجئين السوريين  العالقين على الحدود بين المغرب والجزائر، والسماح لهم بدخول التراب المغربي.

وعرضت رسالة الجبهة لحال السوريين الذين حاصرتهم الجزائر في حدودها مع المغرب، بقولها:” .. في قلوبنا جراح عميقة، لما حل ببلادنا و أهلنا ونسائنا وأطفالنا، وما يزيدنا ألماً اليوم، هو الأوضاع الإنسانية المأساوية، لعدد من اللاجئين السوريين ،وأغلبهم من النساء والأطفال، من الذين تقطعت به السبل، فأصبحوا مشردين عالقين على الحدود بين الجزائر والمغرب منذ نحو أسبوعين، و تتوارد المعلومات عن وقوع عدة حوادث لهم من تعرضهم للأذى من لدغات الأفاعي والعقارب في منطقة صحراوية موحشة”.

يُشار إلى أن المغرب  قد اتهم الجزائر بتسهيل مرور 54 سوريا إلى أراضيه بطريقة غير قانونية، وقام باستدعاء السفير الجزائري للتعبير عن “قلقه البالغ” تجاه ما جرى، وهو ما نفته الجزائر، معتبرة أن الاتهامات المغربية “لا ترمي سوى للإساءة”، مستدعية بدورها السفير المغربي.

ويبقى مصير اللاجئين السوريين العالقين على الحدود المغربية مجهولاً، حيث أوردت جمعيات مغربية بمدينة فكيك، أنّ أوضاعهم قد باتت في غاية السوء، حيث يبيتون في العراء منذ أسابيع، وبدأت أعراض بعض الأمراض في الظهور عليهم. وما زاد الأمر سوءاً، أن إحدى اللاجئات إحدى اللاجئات العالقات على الحدود الجزائرية اضطرت لانجاب طفل دون أن تُتاح لها أية إمكانية للحصول على الرعاية والعلاج !

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
حسين عصيد
-->