مسؤول أممي يكشف جديد قضية الصحراء بعد قرار مجلس الأمن

مسؤول أممي يكشف جديد قضية الصحراء بعد قرار مجلس الأمن

كشف الأمين العام المساعد المكلف بعمليات حفظ السلام للأمم المتحدة جون بيير لاكروا اليوم الأحد أن هناك “تقدما” فيما يتعلق بحل النزاع في الصحراء المغربية، منوها في ذات السياق بالجهود التي أبداها الأمين العام للأمم المتحدة الجديد أونطونيو غوتيريس وإلتزامه بالعمل السياسي لإعادة بعث المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو.

وتطرق المسؤول الأممي في تصريح للصحافة عقب زيارته للجزائر، إلى تطورات ملف الصحراء عقب مصادقة مجلس الأمن الدولي على تقرير الأمين العام السنوي، مشيرا إلى أن قضية الصحراء كانت حاضرة خلال اللقاء الذي عقده وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي رمطان لعمامرة اليوم بالجزائر العاصمة.

وأوضح لاكروا، بحسب ما نقلته وسائل إعلام جزائرية رسمية، أن هناك تقدم في هذا الشأن واليوم نلمس “إرادة قوية” للأمين العام للأمم المتحدة لبذل “المزيد من الجهود لفتح المجال لمفاوضات بين الطرفين”.

هذا، ويشار إلى أن المغرب سبق وأن اتهم الجزائر بعرقلة جهود تسوية ملف الصحراء رغم الإرادة القوية التي أبان عنها من خلال مقترح الحكم الذاتي.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
كشك
-->