المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تخلد ذكراها 12 بحضور إفريقي وازن

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تخلد ذكراها 12 بحضور إفريقي وازن

تخلد وزارة الداخلية، اليوم الخميس، الذكرى 12 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمدينة فاس، بحضور شخصيات وازنة من المغرب ومختلف الدول الإفريقية.

وتسعى الدورة الحالية، التي ستدوم طيلة يومي الخميس والجمعة، وتناقش موضوع “تبادل الخبرات والتجارب في خدمة التنمية البشرية المستدامة بإفريقيا”، إلى تسليط الضوء على مجموعة من المشاريع والإنجازات التي عرفتها المبادرة لهذه السنة، والتي انعكست إيجابا على المناطق المغربية.

كما تتميز الدورة الحالية بتبادل الأفكار حول إمكانية تعزيز وتطوير شراكات مغربية إفريقية في مختلف المجالات الاجتماعية والاقتصادية، تستجيب لانشغالات تؤرق بلدان القارة.

وستعرف التظاهرة على مدى اليومين مناقشة مجموعة من المواضيع، على رأسها تقديم مقاربات للقضاء على الفقر والهشاشة بالمغرب وباقي الدول الإفريقية، ومدى أهمية الحكامة في التنمية البشرية، فضلا عن تعزيز دور الشباب في المشاركة في برامج التنمية البشرية.

وتمهيدا لفعاليات الدورة 12 لانطلاق هذه المبادرة، التي أطلقها الملك محمد السادس سنة 2005 من أجل تمكين السكان المستهدفين من الوعي أكثر والإمساك بزمام مستقبلها، عبر مشاريع مختلفة تتماشى واهتماماتهم، حل وفد من المستشارين الإعلاميين الأفارقة، أخيرا، بكل من سلا وسطات والرحامنة ومراكش والحوز، من أجل القيام بإجراءات ميدانية همت عدة مشاريع للمبادرة بهذه المناطق، معبرين عن إعجابهم بالإنجازات التي حققتها المبادرة منذ انطلاقها إلى حدود الآن.

كما أكد المستشارون أن هذه المشاريع تجيب اليوم بشكل ناجع على مختلف الإشكاليات المطروحة في بعض مناطق المملكة، لاسيما تلك المتعلقة بقضايا المرأة والأطفال والشباب.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
كشك
-->