دراسة بريطانية: المغرب الأول افريقياً من حيث جاذبيته للاستثمارات الأمريكية سنة 2016

دراسة بريطانية: المغرب الأول افريقياً من حيث جاذبيته للاستثمارات الأمريكية سنة 2016

تمكنت الولايات المتحدة الأمريكية من مضاعفة استثماراتها بالمغرب 4 مراتٍ مابين سنتي 2014 و2015، ليُصبح القطب الرئيسي الأكثر جذباً لاستثماراتها الكبرى بافريقيا،  لتجتذب القارة السمراء بذلك نحو 23 بالمائة من كافة المشاريع الخارجية الأمريكية في نفس الفترة.

وحسب آخر تقرير لمكتب الدراسات البريطاني “إرنيست ويونغ”، نُشر أول يوم أمس الثلاثاء 16 ماي 2017، فقد مرت المشاريع الأمريكية بالمغرب من 3 سنة 2015 إلى 12 سنة 2016، محتلاً المرتبة الأولى أمام كل من جنوب افريقيا والموزمبيق ومصر.

أما من حيث جاذبية الاستثمارات الأمريكية، فاحتل المغرب المرتبة الأولى افريقياً، أمام كل من كينيا وجنوب افريقيا وغانا، مستحوذاً على 12 بالمائة من الاستثمارات الأمريكية بافريقيا لسنة 2016، وعلى نسبة 7 بالمائة من الأغلفة المالية المرصودة، رافعاً نسبة الوظائف المنشأة إلى 19.2 بالمائة.

 

africa

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
حسين عصيد
-->