لمنور: الجمهور سر نجاح الأغنية المغربية في غياب صناعة موسيقية

لمنور: الجمهور سر نجاح الأغنية المغربية في غياب صناعة موسيقية

قالت الفنانة المغربية أسماء المنور، اليوم الخميس بالرباط، إن الجمهور المغربي “هو سر النجاح الذي تلاقيه الأغنية المغربية في الوقت الحالي، في ظل غياب صناعة فنية وموسيقية”.

وأضافت المنور ، في ندوة صحفية عشية الحفل الذي ستحييه غدا الجمعة بمنصة النهضة، في إطار الدورة ال16 لمهرجان موازين-إيقاعات العالم (12-20 ماي)، أن الأغنية المغربية بجماليتها وإيقاعاتها المتفردة تستحق اهتماما أكبر، من وسائل الإعلام على الخصوص، مشددة على أنها “يجب أن تبرز وتنتشر على أوسع نطاق”.

IMG_3980

وأكدت في هذا الصدد، أنها دائمة البحث عن مواهب وأسماء شابة في الكتابة والتلحين والتوزيع وكذا المخرجين ومهندسي الصوت، “ممن يمكنهم تقديم أغنية عصرية قريبة من المجتمع وليس بها إسفاف، وإن كنت بوابة تبرزهم فذلك مدعاة لسروري”.

وعن حضورها في موازين 2017، أعربت عن سعادتها بالمشاركة في هذا الحدث الفني الكبير للمرة الثانية، مضيفة “تمنيت أن تكون إطلالتي بعد ست سنوات من الغياب بعمل ناجح، وهذا ما تحقق بالفعل”، واعدة بحفل استثنائي حافل بالمفاجآت بمشاركة فرقة موسيقية شابة.

وأضافت أسماء المنور قائلة “كنت أتمنى أن أقدم حفلا بمفردي لأن في جعبتي الكثير لأقدمه للجمهور”، مشددة على ضرورة تخصيص كوطا للفنانين المغاربة في تظاهرات فنية من هذا الحجم.

وعن ألبومها المغربي قالت “حققت أحد أحلامي المتمثلة في إصدار ألبوم مائة بالمائة مغربي”، مؤكدة أنه لم يكن من السهل إقناع شركة الإنتاج بذلك ماديا وفنيا.

وبخصوص الفيديو كليب، لفتت إلى أنها تعاملت مع الشاب أمين رواني “الشاب الطموح الذي يملك حسا فنيا مرهفا، ويعتني بالتفاصيل التي تبقى شرطا أساسيا لنجاح العمل المصور”.

أما عن الجدل الذي رافق بعض أعمال المنور، اعتبرت أن الجدل من علامات التفوق والنجاح، و”لا أحاول سوى نقل بعض تفاصيل المجتمع الذي نعيش فيه”.

وعن جديدها الفني، قالت الفنانة المغربية إنها تستعد لتصوير أغنية ثانية من ألبوم “صبية”، مضيفة “أنتظر فقط انطباعات الجمهور لاختيار الأغنية التي حظيت بأكبر قدر من التجاوب”.

وكانت بدايات أسماء المنور المزدادة في الدار البيضاء، بالمجال الغنائي سنة 1995 في سن السابعة عشر من خلال إحدى الأغاني التي أنتجتها الإذاعة الوطنية المغربية. وبين أعوام 1996 و2000 حظيت بفرصة زيارة بلدان عديدة رفقة “مجموعة أوريونتال مود الموسيقية”، وزارت بالخصوص مصر ودول الخليج، وأعجب بها العديد من الفنانين وحظيت بفرصة التعاون مع كاظم الساهر والفنان أبو بكر سالم وعبد الله الرويشد وعلي بن محمد وحسين الجسمي.

وعرفها الجمهور العربي بالأغنية التي جمعتها وعلي بن محمد بأغنية “قلبي دايم معاكم” التي حققت نجاحا لافتا، قبل أن تقدم “المحكمة” أغنية الدويتو الشهيرة مع الفنان كاظم الساهر.

وأصدرت أسماء المنور عشرات الألبومات التي لقيت نجاحا كبيرا ك”واناري”، “روح”، “من هنا لبكرة”، إضافة إلى العديد من الأغاني المنفردة (سينغل)، ك “شيء عادي”، “أحبه موت”، و”صافي”، و”أدري”، “يا بنسيدي” وغيرها.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
كشك
-->