تامر حسني يعد بالغناء باللهجة المغربية هذا المساء في موازين

تامر حسني يعد بالغناء باللهجة المغربية هذا المساء في موازين

وعد الأيقونة المصرية للأغنية العربية، تامر حسني، اليوم الخميس بالرباط، بالغناء باللهجة المغربية خلال حفله مساء اليوم بمنصة النهضة في إطار الدورة السادسة عشرة لمهرجان موازين- إيقاعات العالم (12-20 ماي).

وقال تامر حسني، خلال ندوة صحفية قبل حفله لهذا المساء، “اخترت لجمهور موازين أغنية بالعامية المغربية يحبها جميع المغاربة”.

أما بخصوص إمكانية أداء أغنية مغربية، لم يستبعد تامر حسني هذه الإمكانية، وقال “يمكنني في المستقبل أداء أغنية تمزج بين اللهجة المصرية واللهجة المغربية”.

IMG_3987

وأعرب الفنان المصري عن تشرفه بأداء ديو مع فنانين مغاربة مرموقين من أمثال سميرة سعيد وأسماء المنور.

وبخصوص تجربته في البرنامج الموسيقي المتلفز “ذو فويس كيدس”، أكد أنه كان سعيدا أن يعيش هذه التجربة التي تعلم الأطفال “أن يحلموا”.

وبهذه المناسبة، أعلن تامر أن فيلمه “تصبح على خير” سيتم إطلاقه في عيد الفطر ، بمشاركة نور الدرة. ويعد حاليا ثنائيا مع النجمة اللبناينة إليسا، مشيرا إلى أن “موضوع الأغنية سيكون اجتماعيا”.

وقد انخرط “أمير الأغنية للشباب”، وهو مغني وممثل وملحن ومخرج، في الموسيقى منذ صباه. وأخرج ألبومه الأول سنة 2001 وقام بخطواته الأولى في السينما سنة 2003 ب”حالة حب”، فيما بيع من قرصه “حب” 700 ألف نسخة.

وفي سنة 2007 ، أطلق تامر حسني أغنتيه الثالثة وتلاها فيلماه “عمر وسلمى 1و2″ و”كابتن هيما”. وفي رصيده أزيد من 16 ألبوما. وحاز العديد من الجوائز.

وقد شارك تامر حسني في أغنية “بكرة” التي أنتجها ووزعها كوينسي جونس وردوان. كما تعاون مع فنانين دوليين، خاصة بيتيول وأكون وسنوب دوغ وشاكي.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
كشك
-->