تقسيم وزارة حصاد للتلاميذ الى مسلمين واسرائيليين يثير الجدل

تقسيم وزارة حصاد للتلاميذ الى مسلمين واسرائيليين يثير الجدل

أثارت صورة لجذاذة خاصة بالبيانات الشهرية للتلاميذ صادرة عن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي تقسم التلاميذ إلى صنفين مسلمين وإسرائيليين، موجة من الجدل على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

IMG_4206

واستنكرت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، في مراسة موجهة لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، اعتماد الوزارة جذاذة تصنف التلاميذ إلى “مسلمين وإسرائيليين”.

وجاء في المراسلة أن “وزارة التربية الوطنية مازالت تعتمد جذاذة تتعلق بالبيانات الشهرية عن الفصول الدراسية والإحصائيات المتعلقة بالتلاميذ وتصنفهم إلى مسلمين و”إسرائيليين” ما يخلق التباسا وخلطا خطيرا بين المغاربة اليهود وحاملي الجنسية “الإسرائيلية” المنتمين للكيان الصهيوني العنصري الغاصب لأرض فلسطين والمتورط في أبشع الجرائم ضد أصحاب الأرض الشرعيين”.

IMG_4207

وعبرت المجموعة في عن “استيائها العميق واستنكارها الشديد”، مطالبة “بإلغائها فورا احتراما لمشاعر المغاربة وتصحيحا للوضع، لأن المغاربة لا يوجد بينهم “إسرائيليون” وإنمما مسلمون مع أقلية من اليهود وليس “الإسرائيليون”.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
لحسن سكور
-->