التحقيق مع كاتب فرنسي ابتز الملك محمد السادس

التحقيق مع كاتب فرنسي ابتز الملك محمد السادس

أورد موقع إذاعة « RTL » الفرنسية أن الكاتب الفرنسي “إريك لوران” طلب من الملك محمد السادس مبلغ ثلاثة ملايين أورو مقابل عدم نشر كتاب جدبد حول المغرب، وهو ما فتحت على إثره الشرطة الفرنسية تحقيقا فوريا بتهمة الابتزاز.

وتقدمت السلطات المغربية بشكوى قضائية أمام النيابة العامة بباريس ضد الكاتب والصحفي “إريك لوران”، البالغ من العمر 68 سنة، والذي سبق أن نشر مجموعة من الكتب حول المغرب، بتهمة “ابتزاز الملك محمد السادس”، ما دفع بالشرطة الفرنسية إلى التحقيق مع “لوران” بعد توقيفه زوال يومه الخميس 27 غشت 2015.

وأشار المصدر ذاته إلى أن مسلسل الابتزاز دام لأزيد من شهر وانطلق تحديدا بتاريخ 23 يوليوز بباريس، حيث اتصل “إريك لوران” بالديوان الملكي بالمغرب ليخبرهم أنه يعتزم نشر كتاب جديد حول المغرب، ويود برمجة لقاء في هذا الإطار.

وفي 11 غشت الجاري، عقد محامي مغربي لقاء مع الكاتب الفرنسي وجها لوجه، حيث طلب هذا الأخير من المحامي مبلغ ثلاثة ملايين أورو من أجل إلغاء نشر الكتاب.

وفي 21 غشت، تم عقد لقاء آخر بين الطرفين حيث كرر “لوران” عرضه، وفي لقاء ثالث بتاريخ 27 غشت تم عقد صفقة تحت المراقبة السرية لأجهزة الأمن الفرنسية بقيمة 2 مليون أورو وتلقى الكاتب أول دفعة بقيمة 80 ألف أورو للتراجع عن نشر الكتاب، وهو الفخ الذي تم نصبه للإيقاع بـ”لوران” الذي جري توقيفه بمجرد خروجه من المطعم الباريسي، حيث عقد اللقاء مع محامي الملك محمد السادس.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
شيماء باحسين
-->