"آبر" لم تتوصل بإشعار من السلطات المغربية بشأن مقاضاتها

“آبر” لم تتوصل بإشعار من السلطات المغربية بشأن مقاضاتها

بعد تناقل خبر مفاده أن ولاية الدار البيضاء أودعت شكوى قضائية ضد شركة “آبر” المتخصصة في مجال النقل، أكدت المديرة العامة لفرع الشركة بالمغرب مريم بلقزيز أن مسؤولي الشركة لم يتوصلوا إلى حدود الساعة – وبالرغم من تداول الخبر منذ ما يربو على ثلاثة أيام – بأي إشعار في هذا الصدد، مشددة على أن الشركة “تنشط بشكل قانوني في المغرب خلافا لما يتم الترويج له”.

وأضافت مريم بلقزيز، في اتصال هاتفي مع جريدة “كشك” الإلكترونية، أن التطبيق الذي جرى إطلاقه بشكل رسمي يوم 08 أكتوبر 2015 يحظى بإقبال كبير من طرف ساكنة وزوار مدينة الدار البيضاء، خاصة في ظل الصعوبات في التنقل التي تؤرق بال البيضاويين والضغط الكبير على سيارات الأجرة.

جدير بالذكر أن ولاية الدار البيضاء أصدرت في وقت سابق بلاغا توضح فيه أن شركة “آبر”، التي حطت رحالها قبل أشهر قليلة في المغرب، لا تتوفر على ترخيص من السلطات المغربية يسمح لها بتقديم خدماتها في الدار البيضاء، مشيرا إلى أن ذلك يعد خرقا للقوانين والتنظيمات التي وضعها المشرع المغربي في مجال النقل.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
شيماء باحسين
-->