"أبو النعيم" يُهاجم رواد الفكر بالمغرب ويُكفر الراحل الجابري

“أبو النعيم” يُهاجم رواد الفكر بالمغرب ويُكفر الراحل الجابري

شن الشيخ المتطرف عبد الحميد أبو النعيم هجوما على المفكر المغربي الراحل محمد عابد الجابري، في شريط فيديو جديد له نشر على اليوتيوب بتاريخ 14 مارس 2016.

ووصف أبو النعيم المشهور بتكفيره لرموز اليسار بالمغرب الراحل عابد الجابري بـ “الكذاب ورائد تحريف القرآن”، وذلك ردا منه على ما جاء في بعض مؤلفات وندوات للمفكر المغربي، أبرز من خلالها قراءات مختلفة لعدد من القضايا المرتبطة بالتراث الإسلامي.

وقال أبو النعيم في شريط الفيديو، “إن الجابري، إلى جانب المفكر عبد الله العروي يُعدّان من رواد – ما سماه – “تحريف الذكر الحكيم في مؤسسة العلمانية والحداثة وما وراء الحداثة”.

وحول ما إذا كانت هناك أخطاء في تدوين القرآن، زعم أبو النعيم أن الجابري “يدع القطعيات ليستدل بالشواذ التي تحتمل أوجهاً عدة، وهدف الجابري من ذلك “أن هذا كتاب كسائر الكتب، وهو يرفض الثرات العربي الإسلامي رفضاً باتاً “.

وخلص الشيخ المتطرف إلى أن “وصف القرآن بأن فيه أخطاء يُعد كفراً بواحاً”، مضيفا أن “التكذيب لصريح القرآن كفر عند جميع المسلمين”.

وكان أبو النعيم، قد شن هجوما – قبل أسابيع – على النقابة الوطنية للصحافة المغربية، حيث وصفها بـ”النقابة الوثنية للصحفيين”، التي تدعي بحسبه “أنها تشجع كل ألوان الحرية وتدافع عنها، وتقول بأن لكل شخص الحق في التعبير ليقول ما يشاء”، في حين أنها “تمنع من يقول كلمة الحق”.

وبالإضافة إلى إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشراكي، والناشط الحقوقي أحمد عصيد، فإن إدريس اليزمي رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان لم يسلم بدوره من هجوم أبي النعيم، إثر إصدار المجلس لتوصية تدعو إلى المساواة في الإرث، واصفا اليزمي بـ”الكافر والمرتد”!

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
لحسن سكور
-->