حقوقيون يحتجون لمنع تفويت معتقل سري للمنعشين العقاريين

حقوقيون يحتجون لمنع تفويت معتقل سري للمنعشين العقاريين

 

دعت الفعاليات الحقوقية المشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي نظمها “المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف”، يومه الأحد 18 شتنبر2016 وسط مدينة الدار البيضاء، إلى عدم تفويت المُعتَقل السري الرهيب ” كوربيس”، الذي كان مكانا لاحتجاز الآلاف من المغاربة إبان ما صار يعرف بأحداث مولاي بوعزة التي وقعت يوم 3 مارس 1973، إلى المنعشين العقاريين، الذين يريدون تحويله إلى بناية لمشوع استثماري.

corbis

ورفع منظمو الوقفة شعارات تطالب بعدم طَي ملف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان، دون الكشف عن الحقيقة الكاملة “حتى لا يتكرر ما وقع وحفاظا على الذاكرة”.

ويأتي هذا الاحتجاج الرمزي الذي  دعت إليه لجنة التنسيق لعائلات المختطفين مجهولي المصير وضحايا الاختفاء القسري بالمغرب التابعة للمنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف، في إطار الوقفات الدورية التي قرر المنتدى تنظيمها كل شهرين وذلك بهدف “الكشف عن الحقيقة و إنصاف أبناء عائلات المخطوفين ومجهولي المصير”.

corbisa

المشاركون في الوقفة سلطوا الضوء أيضا على المعتقل السري الرهيب الكوربيس”CORBIS”، حيث اتهموا من وصفوهم بـ”مافيا العقار” بـ” تعريضه للدمار الشامل مما أدى إلى إخفاء معالم الجريمة وتدمير الذاكرة.” وعبر المحتجون عن إدانتهم وشجبهم تحويل هذا المعتقل السري سابقا إلى استثمار عقاري”، مطالبين الدولة بـ” الحفاظ عليه وإعادة تأهيله حفاظا على الذاكرة ومن اجل عدم التكرار.”

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
محمد أسوار
-->