تقرير: مليون مغربي بالحواضر تحت عتبة الفقر

تقرير: مليون مغربي بالحواضر تحت عتبة الفقر

تزامنا مع اليوم العالمي لمحاربة الفقر، الذي صادف يوم أمس الثلاثاء 18 أكتوبر 2016، كشف المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، أن نسبة المغاربة الموجودين تحت عتبة الفقر بلغت حوالي مليون شخص في الوسط الحضري.

وبحسب تقرير رفعه المجلس إلى الملك محمد السادس، فإنه “على الرغم مـن تراجع الفقر المدقع والفوارق على صعيد الإنفاق الاستهلاكي للأسر، لا بد من الإشارة إلى أن حوالـي مليـون شـخص فـي الوسط الحضري، أي 5.3 في المائة مـن مجموع الساكنة في المناطق الحضرية، لا زالوا يعيشون تحت عتبــة الفقر، بأقل من 3.1 دولار مـن النفقات في اليوم الواحــد”.

وأوضح التقرير نفسه، على “أن 13.6 في المائة من الساكنة الحضرية تعاني من الهشاشة الاقتصادية تتراوح ما بين 1.3 و1.9 دولار في اليوم الواحد للشخص الواحد”.

وشدد التقرير على أن من شأن تنامي الفوارق في الولوج إلى الخدمات الاجتماعية الأساسية أن “يساهم بشكل كبير في الفوارق على مستوى الدخل، لذلك، يجب العمل على ضمان تكافؤ الفرص والحد من أشكال الفوارق الأخرى (التعليم والصحة وباقي الخدمات الاجتماعية) من أجل تعزيز التماسك الاجتماعي في البلاد”.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
شبل عبد الإله
-->