في أعقاب فاجعة الحسيمة.. أنباء عن الإفراج على أصدقاء "مول الحوت"

في أعقاب فاجعة الحسيمة.. أنباء عن الإفراج على أصدقاء “مول الحوت”

تفاديا لخلق مزيد من التوتر بمدينة الحسيمة، التي تعيش منذ يومين حداداً على مصرع “مول الحوت” محسن فكري، جرى الإفراج عن 3 من أصدقاء الراحل، والذين سبق وتمّ توقيفهم يوم أمس الأحد 31 أكتوبر 2016، من طرف أمن المدينة للتحقيق معهم.

وبحسب مصادر محلية، فإن أنباء تروج داخل مدينة الحسيمة، تفيد أن تعليمات صدرت من أجل الإفراج عن الموقوفين الثلاثة، لا سيما وأن أبناء المدينة دخلوا في اعتصام ليلي بـ”ساحة محمد السادس” مهددين بالاستمرار فيه إلى حين اطلاق سراحهم.

وجاءت هذه الخطوة، بحسب مصادر الجريدة، من أجل وقف حالة الغليان التي تعيشها مدينة الحسيمة، والتي قد تزداد مع مرور الوقت، طالما أن التحقيق ومحاسبة من كان وراء الحادث لم يفرج عنه بعد.

وشهدت مدينة الحسيمة يوم أمس الأحد مسية حاشدة خلال تشييع جثمان الشاب محسن فكري، كما شهدت مدن مغربية أخرى وقفات احتجاجية مطالبة بمحاسبة المسؤولين عن الفاجعة.

وكان الملك محمد السادس قد بعث برقية تعزية إلى أسرة “مول الحوت” محسن فكري، بحسب ما أوردته وزارة الداخلية، إذ أمر الملك وزير الداخلية محمد حصاد بالتوجه إلى مدينة الحسيمة لتقديم التعازي والمواساة لأسرة الشاب.

وبحسب بلاغ الداخلية، فإن الوزير “أبلغ عائلة الفقيد التعليمات الملكية لإجراء بحث دقيق ومعمق في الواقعة، ومتابعة كل من ثبتت مسؤوليته في هذا الحادث، مع التطبيق الصارم للقانون في حق الجميع، ليكونوا عبرة لكل من يخل أو يقصر خلال القيام بمهامه ومسؤولياته”.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
كشك
-->